الأربعاء، 16 مارس، 2011

محدش شاف مصر؟مصر تاهت من ايدينا



أسعد الله مساءكم جيل الثوره
والله مش عارفه اتكلم فى ايه ولا ايه ولا ايه ماشاء الله الخيرات بتتحدف على مصر من كل حدب وصوب .كنا دايما بنقول يارب افرجها علينا .اهى فرجت على الاخر ومش ملاحقين والله .انا بدايه احب اشير الى انه انا لما كتبت خطاب الى سيادة الرئيس المتنحى عمرى ماكنت اتخيل انه هيوصله بالسرعه دى البوسطه عندنا طلعت اسرع من المطافى بكتير .كان فعلا كلام عادى من زهق وغيظ الشعب لكن مكنتش اتخيل ان ممكن الثورة تقوم واحنا عايشين يلا عشنا وشفنا ثورة فى بلدنا.المهم ندخل فى الموضوع على طول ولو ان مكنتش حابه اتكلم فيه حاجه لانه احيانا الصمت بيكون ابلغ كلام فى اوقات معينه.لكن لما طرح موضوع التعديلات الدستوريه قلت استوب بقى لحد هنا وكل واحد يتكلم فى اللى يخصه.اولا انا حابه تشوفوا الكلام الجاى ده واللى عثرت عليه من الشبكه العنكبوتيه يعنى كلام مش من عندى ولا حاجه وتقولوا رايكم فيه
***

مباديء ثورة يوليو
1. القضاء على الاقطاع.
2. القضاء على الاستعمار.
3. القضاء على سيطرة رأس المال على الحكم.
4. إقامة حياة ديمقراطية سليمة.
5. إقامة جيش وطني قوي.
6. إقامة عدالة إجتماعية


الاخفاقات
تبنت الثورة في ايامها الأولى مبادىء رائعة..إنسانية.. براقة.. وطنية.. عدالة ومساواة وكرامة.. ولتجميل وجه الثورة جاءوا باللواء محمد نجيب رحمة الله عليه وتحالفوا مع الاخوان المسلمين.. وذلك لتحسين المظهر العام ولاظهار "ان فئات الشعب المختلفة موجودة فى قلب رجالات الثورة" واتجهوا إلى صناع السينما الفتية وصنعوا افلاما إساءات للملك فاروق، اساؤا فيها كثيراً وبها كثيرُ من المبالغات والمغالطات، وللاسف اثبتت الايام والسنوات ان حكم هذا الملك ورجالاته بكل فسادهم افضل بكثير من وعود الثورة وتبعاتها كما يلى: 1- قلب المجتمع المصري راسا على عقب وتاليب الطبقات على بعضها. 2-تنمية الاحقاد بين طبقات الشعب. 3-الاستيلاء على اموال الناس العصاميين وتهريب كنوزهم وكنوز البلد إلى جيوب ضباط الثورة بما فيهم اصاغر الرتب فيها. 4-اتلاف المصانع وايقاف عجلة التنمية الفعلية وتاميم القلاع الصناعية، وانظروا إلى ماذا وصلت أحوالها تدريجيا إلى اليوم. 5-ظهور صناعة الفساد في السينما وانحدار القيم وتكريس الفساد والانحلال ولنقارن بين سينما الاربعينات مثلا وسينما الستينات والسبعينات وحتى اليوم. 6- تدمير قدرات الجيش المصري وادخاله في مغامرات عسكرية صبيانية هنا وهناك دون داع أو عائد. 7-هزائم عسكرية متلاحقة واخفاء للحقائق. 8- صفقات سلاح فاسدة حقيقية لاتقارن بايام الملك وعمولات لا تصدق بارقام فلكية. 9- تدمير الإنسان المصري تماما نفسيا وعقديا وافقار الشعب إلى حدود لم يتصورها احد لا في الاربعينات ولا في الخمسينات. 10- اخفاق في شتى المجالات الحياتية وانعدام الإنتاج الحقيقى تماما. 11- التبعية الكاملة للجانب الغربي الامريكى وفقدان لصنع القرار. 12- فشل في السياسة الزراعية وفشل سياسة الخمس فدادين. 13- تدهور سعر صرف الجنيه المصري امام كافة العملات...اعتبارا من الفترة التي اتخذ فيها قرار بيع الغطاء الذهبى للجنيه المصري. 14- فقدان الإنسان المصري لجانب كبير من كرامته داخل بلده وخارجه حتى في أقل الدول منا. 15- انحدار التعليم والرياضة والصحة والاقتصاد والامن والاخلاق والتحضر.. إلى اخره. 16- لم يتم تحقيق أي مبدء من مبادىء الثورة وحتى التاميم وتوزيع الثروة، وقد اعيد النظر فيها مرة أخرى في العقود الأخيرة ليتم توزيع ما تم نهبه من الامراء والاعيان وما ورثوه عن اهاليهم بعرقهم ليوزع على زمرة من المنتفعين هنا وهناك وليتم خصخصة المؤسسات الوطنية العملاقة من جديد لتسليمها لمستثمرون اجانب مرة أخرى كما كان الحال ايام الاحتلال الانجليزى ولكن هذه المرة بيعت بابخس الاسعار. 17-أصبحت الصناعات الثقيلة من ذكريات التاريخ واستبدلت بمصانع للشيبسى والشوكولا والسكاكر والمكياجات الرديئة والمياه الغازية العفنة...
دى بقى مبادىء واخفاقات ثورة يوليو 1954 انا مش بحب اتكلم فى اللى فات الا اذا كان اللى فات هنتعلم منه وبيجى ليه وقت ولازم نشوفه ونفكر فيه تانى بفكر اكثر وعيا ونضجا
المشكله فين بالظبط ,الاول كان فيه مبادىء جميله وبريئه والشعب كله موافق عليها وبشده لكن ايه اللى بيحصل بعد كده ؟؟؟اعتقد انه فيه اسباب كتير ممكن تكون سبب فى فشل اى ثورة ...لكن من خلال نظرتى المتواضعه واللى ممكن جدا اكون مخطئه فيها انه السبب فينا احنا كشعب من خلال سلوكياتنا وتصرفاتنا واهدافنا يعنى دلوقتى الكل بيطالب بمزيد من الحريه والديمقراطيه وطبعا انا معاكم لكن علشان يبقى فيه مزيد من الديمقراطيه يبقى اصلا فيه مزيد من الاستقرار متبقاش البلد بتقع فوق دماغنا ونقول مزيد من الديمقراطيه .ديمقراطيه ايه ده شويه ومش هنلاقى الشعب .تقريبا ان الثوره على ماتدلو بدلوها هيكون الشعب خلص ومش هنلاقى حد تحكمه الديمقراطيه
نخرج من الموضوع اللطيف ده ندخل على موضوع الذ خالص الا وهو التعديلات الدستوريه اللى زهقونا بيها ,طبعا مش عاوزة اقولكم كل مكان فى المنصورة دلوقتى فيه يافطه مكتوب عليها لا للتعديلات الدستوريه وبعديها بخطوتين واحده تانيه عليها نعم للتعديلات,ومنشورات بتتوزع وحاجه عنب والله
انا طبعا من الشعب والى الشعب محتاره ودماغى ضربت خلصنا من الاعلانات بتاع زمان جالنا التعديلات وطبعا انتوا عارفين البلد اللى من غير دستور زى معمر من غير توكتوك .فقلت اروح الندوه اللى عملوها فى نادى المحامين يمكن نقتنع بشىء وطبعا انا مهما حكيت من هنا ليوم التعديلات مش هقدر اوصف اللى شفته حقيقى شىء يدعو الى الضحك بهستريا لدرجه انه ممكن تفضل تضحك اربع ساعات من غير ماتفصل ولا تلاجه توشيبا
المهم انا طبعا زى ماروحت زى ماجيت رايى متغيرش كتير لكن مقدرش انكر طبعا ان كان فيه كلام كويس جدا بيتقال لكن تعليقى كان على سلوكيات .وانا هظل مقتنعه انه ولا مائه ثورة هتغير بلد لو الشعب مغيرش سلوكياته وكفايه بقى نفسى احس بالرقى والتحضر فى حاجات كتير تنقصنا.يعنى انا النهارده واحنا ف الندوه بجد حسيت اننا فى قهوه ومش عاوزة اقول كلمه تانيه تلاقى كل واحد قاعد فى ايده سيجاره ولا اللى بيبخروا المكان وواحد بيقرأ الجرنال وواحد بيشرب قهوته وحسسونى ان كل واحد قاعد فى بلكونه بيتهم بيشوف اخبار البلد .مع احترامى طبعا للساده الحاضرين لكن حقيقى لم يكن بالسلوك اللى كنت اتمنى اشوفهم عليه واللى كنت راحه ومتخيله انه حاجه هنتلكم فى مستقبل وطن مش رايحين نعرف مين اللى اكل الجبنه؟
المهم خلونا فى مستقبل بلدنا بالنسبه للتعديلات عليكم بقى تسمعوا دكاتره القانون الدستورى واللى اكدوا ان الدستور سقط اصلا من زمان .لكن مايدعو الى الاندهاش طالما هو سقط من فتره امال كنتوا طلبتوا من الاول ليه بالتعديل الدستورى ولا الناس اللى راحت عدلت دى صحيت من النوم قالت يلا نروح نعدل مواد الدستور ولا احنا لازم مش بنفوق غير بعد الهنا بسنه.انا لا انكر ان بعض التعديلات فيها مالايرضى الجميع لكن البعض يرى بان نقول نعم ليس نعم على الدستور بذاته ولكن من وجهة نظرهم ان هذا هو ماسيؤدى الى الاستقرار اللى بقى حلمنا كلنا .لكن ارجع وااقول مش علشان عاوزين استقرار نهبل الدنيا فى بعضها واروح اعدل فى دستور هو سقط بالفعل ومابنى على باطل فهو باطل
والبعض يتسائل ماهو الحل اذن؟؟الحل بسيط ولذيذ كان ممكن يعملوا دستور مؤقت او اعلان .ورقه فيها بعض المواد اللى تقدر تسير البلد الى ان يتولاها احد الاشخاص وخلصت
اتمنى بجد نبطل تعقيد الامور وهو حلها ابسط مما يكون .اتمنى اننا نقف لحظه ونفكر صح ونشوف احنا عاوزين ايه وتكون اهدافنا محدده مش كل لما يتنفذ شىء نقول ابدا ولا يمكن ومش هلعب معاكم ..هدوووووووووء ياشباب
كنا زمان بنقول اننا زهقنا من البلد ومن الوضع وعاوزين نهاجر دلوقتى اعتقد ان البلد هيا اللى زهقت مننا ومن اللى فيها وهيا المره دى اللى هتمشى وتسيبهالنا مخضره يمكن تطرح مكرونه
اسفه على الاطاله انا شخصيا بتخنق جدا من المقالات الطويله لكن اعذرونى ده صمت سنوات سابقه



مصر يما يا سفينة

مصر ياما يا بهيه
يا ام طرحه وجلابيه
الزمن شاب وانتي شابه
هوا رايح وانتي جايه
جايه فوق الصعب ماشيه
فات عليكي ليل وميه
واحتمالك هوا هوا
وابتسامتك هيا هيا
تضحكي للصبح يصبح
بعد ليله ومغربيه
تطلع الشمس تلاقيكي
معجبانيه وصبيه
يا بهيه

لو حد شاف مصر قولولها ارجعلنا يابهيه ياجميله ياام شمس طابعه فينا

هناك 12 تعليقًا:

لورنس العرب يقول...

من أطاح بالرئيس هم الناس
ومن يعمل الثوره المضاده -أو بمعنى اصح الفوضى- هم أيضا الناس
وكل شيء يحدث داخل البلد سببه الناس سواء كان خيرا أو شر
والتاريخ يعيد نفسه بكل شيء
كما شتموا الملك فاروق ولم يجدوا له حسنه واحده فالآن يشتمون مبارك
وكما هاجموا فاروق يهاجمون مبارك
ولكن أيام الملك فاروق انتهى الامر بمأساة 67
ربنا يستر على نهاية هذه الثوره

أبو فارس يقول...

الحمد لله رب العالمين

احنا كنا فين بقينا فين
وبكره احلى
تقبل مروري الاول

تحياتي

حياه بلا عنوان يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ياااارب اخير قدرت اعلق عندك
المهم عشان مطولش عليكى
طبعا الموضوع جميل جدا جدا بس السؤال ميكونش كده السؤال يكون ايه اللى مستخبى لمصر وايه اللى مصر هتشوفو الفتره الجايه ربنا يسترها على اللى جاى
تحياتى

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

هو ده بالضبط اللي اعلنه خبراء مصر الدستوريين انه اذا الشعب رفض التعديلات مش هيبقي غير اختيار واحد باقي للجيش انه يعمل اعلان دستوري مؤقت لغاية انتخابات الرئاسة و مجلسي الشعب و الشوري و بعدها دستور جيد تماماً

ربنا يسلمك يا مصر

تحياتي لك

thunder يقول...

ياااااااااااااااااااه كفارة يابنت بلدى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انتى خرجتى مع تقريبا سقوطامن الدولة ههههههههههههههه
اقولك رغم كلامك كله معبر وفى واعى وقراءة للبيحصل من حسنه نوايا مميته ومهلكة كبداية اى ثورة وتحوالها فيما بعد لوحش ديكتاتورى الا انى فقدة الامل وبقوة فى اى تغير وفعلا امنت اكتر بمقولت عمر سليمان احنا اللى مفتقدين ثقافة الديمقراطية حتى مبنعرفش نختلف مع بعض علشان نسمع بعض فما بالك لما بنيجى ناخد قرارت مصيرية انا بشوف اللفاتات اللى فى الشوارع وبقيت مذبذب منكرش دلوقتى لانه لو كان ليكى رائيك الخاص هتتوهى بين المعارضين والمؤيدين ودول له ارائهم المقنعة والعكس وبالتالى واحد زى وتاه فما بالك بقى باقل المواطنين واعى بالتعديل ومغزه



thunder

سواح في ملك الله- يقول...

السلام عليكم
حمد الله علي السلامة
انا شايف الموضوع بسيط
بس احنا بنكلكعه
(((الشيطان يكمن في التفاصيل )))
تحيتي

قول ياااارب يقول...

ابو فارس
اكيد حصل حاجات عمرنا ماكنا نتخيلها دلوقتى واكيد بكره احلى بينا ان شاء الله
نورتينى ابوفارس واشكرك على الزياره

قول ياااارب يقول...

حياه بلا عنوان
وعليكم السلام ورحمه والله وبركاته
على رايك ياحياه ياترى ايه اللى مستخبى لينا ربنا يسترها ويعديها على خير ياااااااارب
نورتينى احياه بجد

قول ياااارب يقول...

الشاعر احمد فتحى
على فكره اللى وصلنى انه سواء نعم او لاء فكلاهما هيتعمل دستور جديد وبجد احنا صدعنا من الاختلافات الرهيييييييبه دى الواحد حتى بقى عاجز عن التفكير ربنا يعديها ع خير
نورتنى بجد استاذ احمد

قول ياااارب يقول...

thunder
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته يابن بلدى
وانت الصادق انا خرجت مع عبود الزمر ههههههه
اما كلامك ففعلا عندك حق والله بقت حاجه تجيب الضغط
اما اننا غير مؤهلين للديمقراطيه فبصراحه عندنا حق منين هنكون مؤهلين واحنا عمرنا ماجتلنا فرصه نمارسها صح فطبيعى لازم نخبط فى الحيط فى الاول لحد مانتعود عليها بقى
لو لاحظت من ايام الفراعنه واحنا لازم يكون فيه كبير القعده اللى يمارس ديكاتوريته واحنا الاداه المستخدمه لحد مالشعب فاق بعد اربعه الاف سنه
ربنا يسترها يارب ونكون على اد المسئوليه ونتعلم بقى الحريه المسئوله

قول ياااارب يقول...

سواح فى ملك الله
الله يسلمك استاذ خالد وعندك حق جدا الشيطان يكمن فى التفاصيل
والامور فعلا ابسط بكتير من العجن اللى بيعملوه
ربنا يكرمنا بقى ونشوف البلد دى احلى عروسه فى العالم
اشكرك على التعليق بجد

قول ياااارب يقول...

لورنس العرب
كلامك صح جدا وفعلا البلد مش هتتغير ولا هنحس فيها باى تقدم ورقى الا اذا الناس تقدموا بانفسهم
شكرا جدا على الزياره والتعليق الجميل ده